بلجيكا تهدد بتعليق بيع الأسلحة للسعودية

أعلنت السلطات البلجيكية السبت استعدادها لتعليق بيع الأسلحة للسعودية في حال استخدمت في نزاعات في دول أخرى.

وقال مصدر دبلوماسي إن التزام الحظر على بيع الاسلحة سيكون أحد الموضوعات التي سيبحثها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الإثنين المقبل في بروكسل، وفق «فرانس برس».

وقال الوزير الذي يترأس منطقة والونيا ويلي بورسوس السبت «ما إن يتبين أن أسلحة لم تستخدم في المكان أو البلد التي أرسلت اليه، حتى يصدر بالتأكيد رد فعل من منطقة والونيا». وأضاف «قد يصل الأمر إلى تعليق إجازات الأسلحة التي مُنحت سلفا».

وفي بلجيكا، تعود صلاحية منح إجازات التصدير لمن يصنعون الأسلحة أو المعدات العسكرية إلى السلطة التنفيذية في كل من المناطق (فلاندر ووالونيا وبروكسل). وكشف تحقيق نشرته صحيفة «لو سوار» الأربعاء الماضي أن الرياض استخدمت اسلحة وتكنولوجيات بلجيكية في عملياتها في اليمن.

وقال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز لإذاعة «لا بروميير» «أعتقد أنه سيكون من الجيد أن نعلق عقود بيع أسلحة إلى السعودية»، داعيا المناطق الثلاث في بلجيكا وخصوصا والونيا، إلى اتخاذ قرار في هذا الاتجاه.

وفي والونيا وحدها تتركز ثلاثة أرباع الوظائف في قطاع صناعة الأسلحة البلجيكية، وفي هذه المنطقة تتسم عمليات تصدير الأسلحة إلى الرياض أحد أكبر الزبائن، بحساسية خاصة. وتتمركز في المنطقة مجموعتا إنتاج الرشاشات الثقيلة والبنادق الهجومية «اف ان هرستال».

وأضاف ريندرز «إذا توافرت عناصر تؤكد استخدام اسلحة في نزاع قائم، كما في اليمن، علينا المضي نحو هذا التعليق واعتقد أن من واجب حكومة والونيا ان تقوم بذلك». وسيحمل وزير الخارجية هذا الملف الى نظرائه في الاتحاد الأوروبي. ويتوقع أن يندلع خلاف بينه وبين نظيره الفرنسي جان ايف لودريان.