مقتل سبعة أطفال بانفجار لغم أرضي في أفغانستان

خبير في نزاع الألغام في كابول. (أ ف ب)

قُتل سبعة أطفال وجُرح اثنان جراء انفجار لغم أرضي في جنوب أفغانستان، السبت، وفق ما أفاد مسؤولون.

ووقع الانفجار في ولاية غزنة جنوب العاصمة كابل عندما داس الأطفال على لغم أرضي أثناء لعبهم قرب الطريق الرئيسي، بحسب ما أفاد الناطق باسم الولاية عارف نوري لـ« فرانس برس».

وقال: «زُرع اللغم من قبل طالبان على طريق رئيسي للتسبب بسقوط ضحايا في صفوف قوات الأمن». وكثيرًا ما يستخدم المتمردون القنابل المزروعة على جوانب الطرقات والألغام الأرضية لاستهداف قوات الأمن الأفغانية، لكن هذه الأسلحة تتسبب كذلك بسقوط ضحايا من المدنيين.

وقال أمان الله قمراني، وهو من أعضاء مجلس ولاية غزنة، إن أعمار الأطفال الذين قُـتلوا تتراوح بين سبع وتسع سنوات، وينتمي أربعة منهم على الأقل لعائلة واحدة.

وخلّفت سنوات من النزاعات ألغامًا أرضية وقذائف لم تنفجر وصواريخ وقنابل يدوية في أنحاء أفغانستان، يمسك أطفال بكثير منها أثناء لعبهم. والشهر الماضي، قُـتل سبعة أطفال وأُصيب أكثر من عشرة بجروح في ولاية لغمان عندما انفجرت قذيفة أثناء لعبهم بها.

وتشير الأمم المتحدة إلى مقتل 3804 مدنيين في أفغانستان العام 2018 وإصابة 7000 بجروح. واُعتُبر العام الماضي الأكثر دموية بالنسبة للمدنيين على مدى سنوات النزاع في أفغانستان.

كلمات مفتاحية