الـ«بنتاغون» يخصص 1.5 مليار دولار لبناء جدار ترامب الحدودي مع المكسيك

عناصر في دورية لإدارة الجمارك وحماية الحدود الأميركية يعتقلون مهاجرين من أميركا الوسطى على الحدود الأميركية - المكسيكية. (فرانس برس)

خصص الـ«بنتاغون»، 1.5 مليار دولار إضافي لبناء جزء من الجدار الحدودي الذي يسعى الرئيس دونالد ترامب لتشييده على الحدود مع المكسيك لمنع تدفق المهاجرين غير الشرعيين، بعد توجيه مليار دولار للغرض نفسه في مارس الفائت.

ووافق وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، على تولي استبدال 78 ميلًا (125 كلم) من السياج الحدودي في الحدود الجنوبية في ولايتي أريزونا وتكساس، بحسب وزارة الدفاع.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع توم كروسون إنّ «التمويل تم استقطاعه من مصادرة متنوعة، بينها توفير في النفقات ومتطلبات تمت مراجعتها (..) هذا التحويل للأموال لن يؤثر على الاستعداد العسكري أو على مخصصات عناصر الخدمة».

وإثر شعوره بالإحباط من رفض الكونغرس توفير الموازنة التي يريدها لبناء جدار حدودي، أعلن الرئيس ترامب في فبراير حالة طوارئ وطنية على الحدود.

وفي مارس الفائت، وافق شاناهان على تخصيص مليار دولار لبناء سياج عالٍ بطول 92 كيلومترًا وارتفاع 5.5 أمتار وتحسين الطرق وتركيب إنارة.

وتعرض الـ«بنتاغون» للضغط لإظهار أنه لا يعيد توظيف هذه الأموال من مهمات قتالية أو أي أعمال حيوية أخرى.

وقال شاناهان إن بعض الأموال المخصصة تم توفيرها من أموال غير منفقة في أفغانستان، متابعًا: «عثرنا على سبل لفعل ذلك دون التأثير على الجهوزية (..) لن أخصص أي أموال إضافية للجدار الحدودي».

وجعل ترامب من أمن الحدود ملفًا بالغ الأهمية على الصعيد الداخلي، مشيرًا إلى أنه سيبقى في محور أجندته في مسعاه للفوز بولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020.

المزيد من بوابة الوسط