تركيا تطالب بوضع حد لهجمات النظام السوري على إدلب

دعت تركيا الجمعة، إلى وضع حد لهجمات النظام السوري على إدلب، متّهمة دمشق بالسعي لتوسيع سيطرتها على جنوب المحافظة وخرق اتفاق «أستانا».

وكثّفت قوات النظام السوري وحليفتها الروسية منذ أبريل الماضي، الغارات والقصف على المحافظة الواقعة شمال غرب البلاد، والخاضعة لسيطرة فصائل جهادية.

ووفقا لوكالة فرانس برس، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، «ننتظر من روسيا أن تتّخذ إجراءات فاعلة وحاسمة لضمان وقف قوات النظام هجماتها على جنوب إدلب، وأن تنسحب (القوات) فورا إلى الحدود المتّفق عليها في مسار أستانا».

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية عن أكار قوله إن «النظام يحاول توسيع منطقة سيطرته في جنوب إدلب ما يشكّل خرقا لاتفاق أستانا».

وقال الوزير إن الهجمات تشكّل «خطرا» على نقاط المراقبة التي يقيمها الجيش التركي في إدلب.