روسيا تطرد دبلوماسيين سويديين بعد رفض تأشيرة

أعلنت وزارة الخارجية السويدية، الأربعاء، أن روسيا طردت دبلوماسيين سويديين بعدما رفضت الدولة الاسكندينافية منح دبلوماسيين روسيين تأشيرة دخول.

وقالت ناطقة باسم الخارجية إن «روسيا ردت بالطلب من دبلوماسيين سويديين مغادرة روسيا، ونأسف لذلك»، وفق «فرانس برس».

ويأتي هذا القرار بعد شهرين من توقيف شخص يعمل في القطاع التكنولوجي ومتهم بالتجسس لحساب روسيا في 27 فبراير في ستوكهولم. وذكرت الشرطة السويدية آنذاك، أنها ألقت القبض على المشتبه به في وقت متأخر من الثلاثاء، حيث يعتقد أنه كان يمارس «نشاطا إجراميا منذ عام 2017 على الأقل»، وامتنعت عن ذكر اسم المشتبه به.

وقال دانيل ستنلينغ رئيس وحدة مكافحة التجسس في الشرطة في بيان: «نشتبه في أن ضابطا بالمخابرات الروسية يعمل في السويد تحت غطاء دبلوماسي». وقالت الشرطة إن المعتقل يعمل في قطاع التكنولوجيا السويدي، ولديه معلومات تهم أجهزة المخابرات الأجنبية. وقالت وكالة الإعلام الروسية إن جهاز المخابرات الخارجية الروسي امتنع عن التعليق على الأمر.

المزيد من بوابة الوسط