إصابة 7 تلاميذ في إطلاق نار بمدرسة أميركية وتوقيف مشبوهين اثنين

إخلاء تلامذة من مركز نورثريدج الترفيهي في هايلاندز رانش بعد إطلاق نار في مدرسة ستيم هايلاندز رانش. (فرانس برس)

أصيب سبعة تلاميذ على الأقلّ بجروح في إطلاق نار حصل الثلاثاء داخل مدرسة بإحدى ضواحي مدينة دنفر في غرب الولايات المتحدة، بحسب الشرطة التي أعلنت أنها اعتقلت اثنين من المشتبه بهم.

وقال هولي نيكولسون-كلوث قائد شرطة ضاحية دوغلاس في ولاية كولورادو لمحطات التلفزيون المحليّة «لدينا سبعة جرحى، ربّما ثمانية»، مضيفًا أنّ الشرطة «اعتقلت اثنين من المشتبه بهم»، بحسب «فرانس برس».

ولم يعط قائد الشرطة في الحال تفاصيل حول هوية المشتبه بهم أو أعمارهم أو حالة الجرحى الذين تم إجلاؤهم جميعًا إلى المستشفيات.

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن مستشفى محلّي قوله إنّ أربعة من الجرحى في «حالة خطرة»، بينما جروح الخامس طفيفة.

وقال روكو ديكهالك، أحد سكان حي هايلاندس رانش حيث تقع مدرسة «ستيم»، في تصريح لقناة «9 نيوز» التلفزيونية إنّه أسعف «مراهقًا أصيب بالرصاص في ظهره» لكن إصابته على ما بدا له كانت طفيفة.

وأكّد قائد الشرطة أنّه وخلافًا لما كان يتصوّره في البداية، فإنّ الشرطة «لا تعتقد أنّ مشتبهًا به آخر ما زال في المدرسة، لكنّنا ما زلنا نمشّط قاعات التدريس» في المدرسة.

وأضاف أنّ إطلاق النار وقع قبيل الساعة الثانية بعد الظهر (20,00 ت غ)، مشيرًا إلى أنّ إطلاق النار كان لا يزال مستمرًا عندما وصل أوائل عناصر الشرطة إلى المدرسة.

وتستقبل المدرسة 1800 تلميذ، من صفوف رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية، وقد أغلقت إثر إطلاق النار على مدى ساعات عدة وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًا حولها.

المزيد من بوابة الوسط