بريطانيا تجري الانتخابات الأوروبية بعيداً عن نتائج محادثات بريكست

أعلن نائب رئيسة الوزراء البريطانية ديفيد ليدينغتون أن بريطانيا ستجري انتخابات البرلمان الأوروبي في 23 مايو، بغض النظر عن نتائج المحادثات الجارية بين المعارضة والحكومة حول اتفاق بريكست.

وتابع «نظراً للوقت القصير المتبقي...لن يكون ممكناً للأسف إنهاء عملية (بريكست) قبل الموعد المحدد قانونياً لانتخابات البرلمان الأوروبي»، بحسب «فرانس برس».

وبعد إرجاء موعد بريكست مرتين، كانت الحكومة البريطانية تأمل إقرار اتفاق للخروج قبل موعد الاقتراع حتى تتجنب المشاركة في هذه الانتخابات. وقال ليدينغتون «أملنا حقاً أن نتمكن من تنظيم خروجنا من الاتحاد الأوروبي، والتوصل لاتفاق، حتى لا نضطر إلى إجراء هذه الانتخابات».

وأضاف أن الحكومة تضاعف «الجهود والمحادثات مع النواب من كل الأحزاب حتى نضمن أن إرجاء بريكست لن يطول أكثر». وأكد «لا نريد أن يتسلم هؤلاء النواب الأوروبيون مقاعدهم في وقت نأمل بالتأكيد إنجاز الأمر قبل عطلة الصيف».

ويعقد البرلمان الأوروبي المنتخب جلسته الأولى في يوليو، ويبدأ البرلمان البريطاني عطلته الصيفية في 20 يوليو. وتابع «هذا يعني بذل الجهود والعمل بجد وتقديم تنازلات من كل الأحزاب السياسية والناشطين من معسكري البقاء والخروج».

المزيد من بوابة الوسط