ترامب وآبي يبحثان ملف كوريا الشمالية

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين هاتفيًا مع شينزو آبي  تجارب الصواريخ التي أجرتها كوريا الشمالية وأوضح رئيس الوزراء الياباني أن واشنطن وطوكيو تنويان تنسيق جهودهما لحمل بيونغ يانغ على نزع ترسانتها النووية.

وقال ترامب إنه بحث أيضًا في العلاقات التجارية مع المسؤول الياباني، مشيراً على تويتر إلى أن «المحادثة كانت جيدة جدًا». وأجرى نظام كوريا الشمالية السبت تجارب لإطلاق صواريخ و«أسلحة تكتيكية موجهة» ما أثار قلقًا حيال تصاعد الاستفزازات في حين أن المفاوضات حول النووي متوقفة، وفق «فرانس برس».

وقال آبي للصحفيين بعد المحادثة إن بلديهما يسعيان إلى حمل بيونغ يانغ على نزع ترسانتها النووية كليًا من شبه الجزيرة الكورية من خلال تنسيق جهودهما الثنائية «بشكل تام». وأضاف بحسب وكالة أنباء كيودو «اتفقت مع الرئيس ترامب على كافة الأوجه للطريقة التي يجب علينا التعامل بها مع ملف كوريا الشمالية».

وخلال قمة تاريخية بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم كونغ أون في يونيو 2018 في سنغافورة، تعهد الأخير «بالعمل باتجاه نزع تام للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية». لكن المباحثات التي أطلقت وصلت إلى طريق مسدود منذ فشل القمة الثانية بين المسؤولين في فبراير الماضي في هانوي. وتعود آخر تجربة صاروخية لكوريا الشمالية إلى تشرين نوفمبر 2017.

وقالت واشنطن الأحد إن عليها تحليل كافة «المعطيات» لكنها أكدت «ثقتها التامة بأنها ليست صواريخ متوسطة المدى أو بعيدة المدى أو عابرة للقارات» كما أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. وبالتالي لا تخرق هذه التجارب إعلان كيم جونغ أون في أبريل 2018 وقف إطلاق صواريخ بالستية بعيدة المدى.

المزيد من بوابة الوسط