تركيا: لن نخضع لـ«تهديد» واشنطن بسبب شراء نظام «إس-400»

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي الأحد إن بلاده لن تخضع «لتهديد» الولايات «فرض عقوبات» عليها بسبب اتفاق بين موسكو وأنقرة ينص على شراء الأخيرة نظام الدفاع الروسي «إس-400» المضاد للطائرات والصواريخ.

وأعلن أوكتاي في مقابلة مع قناة «كانال 7» أن «التهديدات الأميركية بالعقوبات تبين أنهم لا يعرفون تركيا. لا أحد يستطيع التعامل مع تركيا باستخدام لهجة التهديد»، وفق «فرانس برس».

وأضاف «القرار حول إس-400 اتخذ. وعندما توقع تركيا اتفاقاً وتعطي كلمة، فهي ستحترم ذلك». وتقول أنقرة إن من المقرر أن تستلم نظام اس-400 المضاد للطائرات والصواريخ المتطور في يونيو أو يوليو. لكن الولايات المتحدة تعارض بشدّة حيازة أنقرة هذا النظام، وتخيِّرها بين النظام الروسي ومقاتلات «إف-35» الأميركية التي ترغب تركيا شراء مئة منها.

وتخشى الولايات المتحدة من أن التكنولوجيا المستخدمة في نظام «إس-400» يمكن أن تستخدم في جمع بيانات تقنية عن الطائرات العسكرية التابعة لحلف شمال الأطلسي الذي تنتمي إليه تركيا، ما قد يسمح بوصول روسيا أيضاً إلى تلك البيانات. وإذا نفذت تركيا اتفاقها مع موسكو، يمكن أن تعاقب بموجب قانون أميركي ينص على فرض عقوبات اقتصادية على أية دولة توقع عقود تسليح مع شركات روسية.

وحذّر وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان الجمعة من أن الولايات المتحدة تحضّر لسحب تركيا من برنامج تصنيع طائرات «إف-35» في حال لم تتراجع أنقرة عن شراء نظام «إس-400». وتشارك شركات تركية منذ إطلاق البرنامج في تصنيع طائرات اف-35. وتصنّع تلك الشركات خصوصاً قطعاً لأنظمة الهبوط وأجهزة التحكم من مادة التيتانيوم.

ولم يحدد البنتاغون موعداً لتسليم طائرات اف-35 لتركيا، وعلّق في أبريل تسليم معدات أرضية مرتبطة بتشغيل تلك الطائرات.