إمبراطور اليابان الجديد يدعو في خطابه العلني الأول إلى السلام العالمي

إمبراطور اليابان الجديد إلى جانب زوجته، خلال إلقائه خطابه العلني الأول. (فرانس برس)

ألقى إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو خطابه العلني الأول السبت أمام حشد من عشرات آلاف الأشخاص دعا فيه إلى السلام العالمي.

وقال الملك البالغ من العمر 59 عامًا والذي اعتلى العرش الأربعاء بعد تنازل والده أكيهيتو عنه «آمل بصدق في أن تبحث بلادنا، جنبا إلى جنب مع الدول الأجنبية، عن السلام العالمي والمزيد من التنمية». 

وظهر الإمبراطور الـ126، وهو يرتدي معطفا غامق اللون، بشكل وجيز من أعلى شرفة محاطة بزجاج مدرّع في القصر الإمبراطوري بطوكيو، إلى جانب الإمبراطورة ماساكو التي ارتدت فستانًا أصفر أنيقا مع قبعة وقلادة من اللؤلؤ.

وكان هناك أفراد آخرون من العائلة الإمبراطورية. لكنّ الإمبراطور والإمبراطورة الفخريين أكيهيتو وميشيكو لم يحضرا، إثر قرارهما الانسحاب من الحياة العامة بعد ثلاثين عاما في الحكم. 

وهذه المرة الأولى خلال قرنين التي يتنازل فيها إمبراطور ياباني عن العرش وهو حي بموجب قانون استثنائي وضع خصيصا لأكيهيتو.