غوايدو يدعو إلى التظاهر «بسلام» غدًا أمام ثكنات الجيش في فنزويلا

قوات من الشرطة العلمية الفنزويلية تتفقد محيط قاعدة كارلوتا العسكرية في كراكاس. (فرانس برس)

دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو مؤيديه إلى التظاهر السبت «بسلام» أمام القواعد العسكرية في البلاد لمطالبة الجيش بوقف دعمه للرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وكتب غوايدو في تغريدة ليل الخميس الجمعة: «السبت الرابع: تعبئة وطنية للسلام باتجاه الوحدات العسكرية الكبرى لتنضم إلى دستورنا».

والجيش طرف أساسي في السلطة الفنزويلية. وهو يسيطر على قطاع النفط الذي يؤمن 96% من موارد البلاد، وكذلك على عدد كبير من الوزارات ويدعم الرئيس نيكولاس مادورو الذي دعا القوات المسلحة الخميس إلى «محاربة جميع الانقلابيّين».

ويأتي ذلك غداة إحباط الجيش انقلاباً عسكريا وتأكيد ولائه للرئيس الاشتراكي. وقال مادورو: «نعم، نحن في خضمّ المعركة، والمعنويّات يجب أن تكون في أعلى مستوياتها لتجريد جميع الخونة من أسلحتهم، جميع الانقلابيّين».

وأضاف مخاطباً العسكريّين: «ولاء دائم ولا خيانة البتّة»، مردّداً هتافاً يُرفع في كلّ تجمعات السلطات واجتماعاتها. وتابع: «لا للخوف. إنّه وقت الدّفاع عن الحقّ في السلام».

وفي الوقت نفسه، طلب فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء «القمع الوحشي» في البلد الغارق في أزمة سياسية واقتصادية حادّة.

كلمات مفتاحية