الحكومة الفنزويلية تدين «محاولة انقلاب عسكري» في البلاد

دانت الحكومة الفنزويلية الثلاثاء «محاولة انقلاب» بعيد تأكيد زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة، عن تلقيه دعم من مجموعة من «الجنود الشجعان».

وقال وزير الاتصال خورخي رودريغيز في تغريدة، وفق ما نقلت «فرانس برس»: «في هذه اللحظات نواجه ونقوم بتحييد مجموعة من الخونة داخل القوات العسكرية تمركزوا على جسر ألتاميرا للقيام بانقلاب».

وأعلن غوايدو تلقيه دعم مجموعة «جنود شجعان» في فيديو مسجل في قاعدة عسكرية جوية في كراكاس، بثّ على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال غوايدو في الفيديو الذي يظهر فيه مجموعة رجال يرتدون بزات عسكرية: «استجاب اليوم جنود شجعان، وطنيون شجعان، رجال شجعان، إلى ندائنا»، وذلك بالتزامن مع إعلان السياسي المعارض ليوبولدو لوبيز أن جنودًا يدعمون غوايدو قاموا بـ«تحريره» من السجن. من جهتها، تحدثت من جهتها حكومة الرئيس نيكولاس مادورو عن «محاولة انقلاب عسكري».