أحد أتباع مخطط اعتداءات سريلانكا كان ينوي تنفيذ اعتداء في الهند

عسكريون يقومون بحراسة كنيسة سانت أنطوني في كولومبو (ا ف ب)

أعلنت قوات الأمن الهندية أنها أوقفت، الإثنين، أحد أتباع الإسلامي زهران هاشم، الذي يُشتبه بأنه خطط لاعتداءات عيد الفصح في سريلانكا، موضحةً أنه كان ينوي تنفيذ اعتداءً في كيرالا في جنوب الهند.

وأوقفت وكالة التحقيق الوطنية الهندية المكلفة ملفات الإرهاب، الإثنين، الرجل الذي عرفت عنه باسم رياس. أ (29 عامًا) وقالت إنه سيمثل أمام قاضٍ الثلاثاء. وأضافت الوكالة، في بيان أوردته «فرانس برس»، أنه أثناء استجوابه: «كشف أنه كان يتابع خطب وفيديوهات زهران هاشم من سريلانكا منذ أكثر من عام».

وبحسب المصدر نفسه: «اعترف بأنه كانت لديه نيّة تنفيذ اعتداء انتحاري في كيرالا»، الولاية الواقعة في جنوب الهند.

وزهران هاشم داعية إسلامي متطرف تعتبره كولومبو مخطط الاعتداءات الانتحارية ضد الكنائس والفنادق الفخمة التي أسفرت عن 253 قتيلاً في 21 أبريل في سريلانكا وتبنّاها تنظيم الدولة «داعش». وبحسب السلطات، فجّر هاشم نفسه في أحد الفنادق. وقالت مصادر عسكرية إنه زار ولاية تاميل نادو الهندية المجاورة لولاية كيرالا وتواصل مع إسلاميين فيها.

وأشارت وكالة التحقيق الوطنية إلى أن رياس. أ أوقف في إطار تحقيق فُتح العام 2016 ضد هندي مطلوب لانضمامه إلى صفوف تنظيم الدولة «داعش» في الخارج. وتواصل رياس. أ معه وتابع رسائله الصوتية، وبينها رسالة «تحض على ارتكاب اعتداءات إرهابية في الهند»، بحسب وكالة التحقيق الوطنية.