مقتل 5 جنود واعتبار 30 مفقودين في هجوم لـ«بوكو حرام» في نيجيريا

أشخاص يتجمعون لحضور تشييع أحد ضحايا اعتداء لـ«بوكو حرام» في 8 يناير 2019 (فرانس برس).

قُتل خمسة جنود واعتبر ثلاثون في عداد المفقودين بعد ثلاثة أيام على هجوم لعناصر من «بوكو حرام» على قاعدة عسكرية شمال شرق نيجيريا، كما نقلت «فرانس برس» الإثنين عن مصادر عسكرية.

والجمعة، سيطرت عناصر من الفصيل المرتبط بتنظيم الدولة «داعش» في غرب إفريقيا على قاعدة مرارابار كيمبا شرق ولاية بورنو على بعد 135 كلم من مايدوغوري. واستولى المتمردون على أسلحة قبل أن ينسحبوا كما أعلن السبت أحد الضباط.

وبعد ثلاثة أيام تحدثت حصيلة أولى عن خمسة قتلى على الأقل. وصرح ضابط لـ«فرانس برس»: «عثرنا على جثث خمسة جنود دفعوا ثمن حياتهم أثناء محاربة الإرهابيين». وأضاف: «لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ثلاثين جنديًا مفقودين منذ الهجوم».

وقال ضابط ثان أكد هذه الحصيلة، إن الجيش لا يزال يأمل العثور على العسكريين المفقودين. وأعلن: «هناك آمال كبيرة في العثور على الجنود المفقودين أو أن يعودوا إلى القاعدة. نحاول عدم التفكير في أسوأ السيناريوهات». ولم يعلق الجيش النيجيري رسميًا على الحادث.

وبحسب المعلومات التي جمعتها مصادر عسكرية السبت وصل المهاجمون في حوالي 12 شاحنة بيك-آب مجهزة برشاشات ثقيلة. وكانت في حوزتهم أيضًا ثلاث ناقلات جنود مدرعة مسروقة من قوات الأمن. وكانت برفقتهم مجموعة من المقاتلين على الدراجات النارية.

وبعد تبادل كثيف لإطلاق النار لم يتمكن الجنود  من صدهم وتفرق بعضهم للإفلات من الإسلاميين الأفضل تسلحًا.