ظريف: الانسحاب من المعاهدة النووية أحد خيارات «عديدة» أمام إيران

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (رويترز)

نقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية وأوردت «فرانس برس» عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف، الأحد، قوله إن الانسحاب من معاهدة للحد من انتشار الأسلحة النووية من بين «خيارات عديدة» أمام إيران بعدما شددت الولايات المتحدة العقوبات على الجمهورية الإسلامية.

ونسبت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إلى ظريف قوله «خيارات الجمهورية الإسلامية عديدة وسلطات البلاد تبحثها... والانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية أحدها».

اقرأ أيضًا: اليابان تتوقع أثرًا محدودًا لوقف أميركا إعفاءات نفط إيران

وكثفت الولايات المتحدة قبل أسبوع حملتها ضد إيران في إطار فرض «أقصى الضغوط» عليها، فأعلنت إنهاء كل الإعفاءات التي كانت منحتها لثماني دول لمواصلة شراء النفط الإيراني.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب ينوي بذلك التأكد من أن «صادرات النفط الإيراني ستصبح صفرًا» وبالتالي «حرمان النظام من مصدر دخله الأساسي»، وفق «فرانس برس».

وابتداءً من الثاني من مايو بات على الدول السبع وهي الهند وتركيا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وإيطاليا واليونان التوقف تمامًا عن شراء نفط إيراني. ولن تكون هذه العملية سهلة على الهند التي تستورد 10% من حاجاتها النفطية من إيران، مع العلم بأنها حليف استراتيجي للولايات المتحدة وثالث مستورد للنفط في العالم.

المزيد من بوابة الوسط