رئيس الرابطة الأميركية للسلاح يستقيل بعد اتهام زملائه بارتكاب مخالفات مالية

 قال رئيس الرابطة الوطنية الأميركية للسلاح أوليفر نورث يوم السبت إنه سيستقيل من منصبه مشيرا إلى أنه أجبر على ذلك بسبب مزاعمه حول تورط بعض زعماء الرابطة في مخالفات مالية

وفي رسالة قرأها أحد أعضاء مجلس الإدارة في الاجتماع السنوي للرابطة بمدينة أنديانابوليس، قال نورث، وهو لفتنانت كولونيل متقاعد بالبحرية الأميركية، إنه كان يأمل في الترشح لإعادة انتخابه بعد انقضاء ولايته يوم الاثنين وذكر في الرسالة «تم إخطاري الآن بأن هذا لن يحدث»، وفق «رويترز»

ويأتي رحيل نورث بعدما اتهمه الرئيس التنفيذي للرابطة وين لابيير بالسعي للإطاحة به بالتهديد بنشر معلومات ”مسيئة“ عنه، وذلك وفقا لرسالة من لابيير إلى مجلس إدارة الرابطة نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال يوم الجمعة ولم يرد مسؤولو الرابطة على طلب للتعليق حتى الآن والرابطة، التي تضم أكثر من خمسة ملايين عضو، هي أقوى جماعات الضغط الأميركية في قطاع السلاح وأكثرها ترابطا.

المزيد من بوابة الوسط