بوتين: الحكم على روسية بتهمة التآمر في الولايات المتحدة «تعسفي»

روبرت ديسكرول محامي الروسية ماريا بوتينا، 26 أبريل 2019. (فرانس برس)

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الحكم بالسجن 18 شهرًا على الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة بتهمة العمل لحساب موسكو، بـ«القرار التعسفي».

وقال بوتين، في مؤتمر صحفي بختام قمة «طريق الحرير الجديدة» ببكين، اليوم السبت: «إنه قرار تعسفي.. لا نعرف لماذا صدر عليها حكم. ليس هناك ما يمكن اتهامها به؛ لذلك حتى لا تبدو هذه القضية مثيرة للسخرية حكم عليها بالسجن 18 شهرًا»، وفق «فرانس برس».

وأصدرت محكمة أميركية، أمس الجمعة، حكمًا بسجن الروسية ماريا بوتينا، التي أُوقفت في يوليو الماضي، 18 شهرًا بعد تحقيق استمر ثلاث سنوات حول تدخل موسكو في السياسة الأميركية.. ويفترض أن تبقى في السجن تسعة أشهر بعدما أمضت نصف العقوبة.

اقرأ أيضًا.. بوتين يهدد بنشر صواريخ جديدة ضد الدول الغربية

ووظفت بوتينا التي تترأس مجموعة صغيرة روسية تنادي بحق حمل السلاح، علاقاتها بـ«الاتحاد الوطني للأسلحة»، لوبي السلاح الأميركي الواسع النفوذ، لبناء شبكة اتصالات قوية مع جمهوريين.

وتتعاون بوتينا مع القضاء الأميركي منذ أن أقرت بأنها عملت لحساب دولة أجنبية دون إبلاغ حكومتها رسميًّا، وهي تهمة «تجسس خفيف»، حسب محضر الاتهام.

وأدانت وزارة الخارجية الروسية الحكم، واعتبرت أن الاتهامات الموجهة إليها «ملفقة بالكامل» وإدانتها «وصمة عار مخزية» للنظام القضائي الأميركي.

وأكدت الوزارة أن «الاتهامات الموجهة ضدها وهدفها التأثير على العملية السياسية الداخلية في الولايات المتحدة مفبركة وملفقة بالكامل»، مضيفة: «بوتينا أُجبرت على الإقرار بالذنب بسبب ظروف السجن القاسية والتهديد بعقوبة سجن قاسية، وأُدينت لمجرد أنها روسية»، متهمة النظام القضائي الأميركي بالتصرف طبقًا لأمر سياسي مباشر.

المزيد من بوابة الوسط