الاتحاد الأوروبي ينتقد روسيا لتسهيلها منح جوازات سفر لسكان شرق أوكرانيا

أدان الاتحاد الأوروبي روسيا الخميس لتسهيلها آلية منح جوازات سفر روسية لسكان المناطق الانفصالية في شرق أوكرانيا، معتبرًا أنه هجوم جديد على سيادة أوكرانيا.

وقالت الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان إن المرسوم الذي وقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «هو هجوم روسي جديد على سيادة أوكرانيا».

وأضافت «توقيت مثل هذا القرار مباشرة بعد الانتخابات الأوكرانية .. يظهر نوايا روسيا لزيادة زعزعة استقرار أوكرانيا وتصعيد النزاع».

وحث الاتحاد الأوروبي روسيا على «الامتناع من القيام بأي خطوات تنتهك اتفاقيات مينسك وتعيق الإعادة الكاملة للمناطق التي لا تسيطر عليها الحكومة إلى أوكرانيا».

ودانت ألمانيا وفرنسا، الدولتان الراعيتان لعملية السلام في أوكرانيا، القرار الروسي وقالت إنه يتعارض مع روح وأهداف اتفاقات مينسك.

ووقع بوتين المرسوم بعد ثلاثة أيام من انتخاب فولوديمير زيلينسكي رئيسًا لأوكرانيا. ويستهدف سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين ذاتياً والتابعتين للمتمردين الموالين لروسيا والخارجتين عن سيطرة أوكرانيا.

وأسفر النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية عن نحو 13 ألف قتيل في خمس سنوات. ومنذ توقيع اتفاقات مينسك، سمحت فترات الهدنة المتتالية بخفض مستوى العنف دون أن تضع له حدًا نهائيًا. ولا تعترف موسكو بجمهوريتي دونتيسك ولوغانسك، لكن في فبراير 2017، اعترف مرسوم وقعه فلاديمير بوتين بجوازات السفر الصادرة عن الجمهوريتين.

المزيد من بوابة الوسط