51 قتيلاً في فيضانات جنوب أفريقيا

يتوجه رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوزا الأربعاء إلى شرق البلاد حيث أدت فيضانات وانزلاقات للتربة إلى مقتل 51 شخصًا على الأقل في الأيام الأخيرة.

وقال الرئيس رامابوزا في بيان عقب عودته من القاهرة حيث شارك الثلاثاء في اجتماعات طارئة حول ليبيا والسودان، «أفكارنا مع كل العائلات والمجموعات التي فقدت أحباء، ومع الذين أصيبوا أو خسروا ممتلكات».

وأضاف البيان بينما كانت السلطات المحلية تسجل ليلاً حصيلة الضحايا، أنّ الوضع يفرض علينا حشد الأمة بأسرها لمساعدة كل الذين تضرروا.

وقالت وزيرة الشؤون المحلية في مقاطعة كوازولو ناتال الأكثر تضررًا بالكارثة، «للأسف، تجاوز عدد القتلى 51»، بينما كانت الثلاثاء مساء قد تحدثت عن 33 قتيلاً.

وتواصل فرق الإنقاذ جهودها لإزالة آثار انزلاقات التربة في المقاطعة، بالأخص منطقة دوربان، المدينة الرئيسة في كوازولو ناتال.

وأشارت السلطات المحلية إلى أنّ عدة أبنية جرفت وأغرقت طرقًا بالمياه وانقطعت خطوط كهرباء كما فاضت شبكات المجاري. ونُشر جنود لمساعدة فرق الإنقاذ في المناطق الأكثر تضررًا.

ومنذ نهاية الأسبوع، هطلت الأمطار في مناطق جنوب وشرق البلاد. وحذّرت الأرصاد الجوية من استمرار هذا المشهد حتى الأربعاء، بما يؤثر بشكل خاص على المناطق الأكثر انخفاضًا.