الحكومة السريلانكية: جماعة محلية تقف وراء اعتداءات أحد الفصح

تعتقد الحكومة السريلانكية أن جماعة إسلامية محلية هي «جماعة التوحيد الوطنية» تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية التي أوقعت قرابة 300 شخص، وفق الناطق الحكومي راجيثا سياراتني الإثنين.

وأضاف سياراتني، وهو أيضًا وزير في الحكومة أن الحكومة تحقق فيما إذا كان للمجموعة «دعم دولي».

وبحسب وثائق اطلعت عليها وكالة «فرانس برس »، فإن قائد الشرطة السريلانكية أصدر في 11 أبريل تحذيرًا جاء فيه إن «وكالة استخبارات أجنبية» أفادت بأن جماعة التوحيد الوطنية تخطط لشن هجمات على كنائس وعلى مفوضية الهند العليا في كولومبو.

المزيد من بوابة الوسط