كبير محامي ترامب: تقرير مولر مليء بـ«الافتراء والأكاذيب»

شن رودي جولياني، كبير محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد هجوما قويا على تقرير المحقق الخاص روبرت مولر معتبرا أنه مليء بالافتراءات والأكاذيب.

ودافع جولياني عن الرئيس في مقابلات على عدة قنوات تلفزيونية الأحد مستهدفا محققي مولر والأدلة التي جمعوها والشهود الذين قابلوهم، وفق «فرانس برس».

وفي إشارة إلى الرسائل الالكترونية الخاصة بالديموقراطيين والتي قام روس بقرصنتها ونشرها بموقع ويكيليكس في 2016 لإلحاق الضرر بهيلاري كلينتون، منافسة ترامب في الانتخابات، قال جولياني «لا خطأ في أخذ معلومات من الروس. ذلك يعتمد على مصدرها».

وأضاف «لم تصبح هذه فضيحة دولية لأسباب أخلاقية، بل لأن الرئيس اتهم ظلما بانتهاك القانون». وأظهرت نتائج التحقيق الذي استمر 22 شهرا أن ترامب وفريقه لم يتواطأوا مع الروس لترجيح كفة الانتخابات لصالحه. إلا أنه أدرج عدة حالات يمكن أن يكون فيها ترامب قد عرقل القضاء، بينها إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» جيمس كومي، ومطالبته بعزل مولر. ولكن المحقق الخاص لم يوجه التهم إلى ترامب.

وفي مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» وصف جولياني التقرير بأنه «رؤية المحقق لما حدث». وأضاف «إنه صفحتان أو ثلاث من الافتراء والأكاذيب والتحريفات». وأعد البيت الأبيض تفنيدا لتقرير مولر إلا أنه لم ينشره بعد. وأورد جولياني «نحن مستعدون لنشره عندما يصبح لدينا».

المزيد من بوابة الوسط