قتيلان على الأقل في انفجار ثامن في أحد فنادق العاصمة السريلانكية

تجمع لسكان مذعورون من هول الحوادث التي ضربت بلدهم (الإنترنت)

أعلنت شرطة كولومبو أن انفجارًا جديدًا هو الثامن وقع بعيد ظهر الأحد، في فندق في العاصمة السريلانكية، أسفر عن مقتل شخصين على الأقل.

وقال ناطق باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، إن الانفجار وقع في فندق في ديهيوالا الضاحية الجنوبية لكولومبو. وبذلك ترتفع حصيلة ضحايا هذه الاعتداءات التي ضربت سريلانكا في يوم عيد الفصح إلى 158 قتيلاً على الأقل.

وكان مصدر في الشرطة أفاد «فرانس برس» بأن «هناك العديد من الأشخاص المصابين بعضهم في حال حرجة». وأضاف أنّ 254 شخصًا أدخلوا إلى المستشفى في كولومبو، فيما جرى إحصاء 60 مصابًا في الانفجارين اللذين وقعا خارج العاصمة.

وبحسب المصدر نفسه، قُتل 64 شخصًا في كولومبو، حيث جرى استهداف ثلاثة فنادق وكنيسة. وفي نيغومبو التي تقع شمال العاصمة قُتل 67 شخصًا في كنيسة بينما قُتل 25 آخرون في كنيسة في باتيكالوا شرقي الجزيرة.

وكان سكان الجزيرة الكاثوليك توجهوا كما نظرائهم في بقية العالم صباح الأحد إلى قداس عيد الفصح. غير أنّ الأسقفية أعلنت لاحقًا إلغاء الاحتفالات بعيد الفصح في عموم البلاد.

إحدى الكنائس التي استهدفت بالتفجيرات الإرهابية (الإنترنت)
مواطن يبكي ضحايا الحوادث الإرهابية في سريلانكا (الإنترنت)
إحدى الكنائس التي استهدفت في الحادث (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط