كوسوفو تعيد عشرات النساء «المتطرفات» والأطفال من رعاياها من منطقة الحرب بسورية

أعادت سلطات كوسوفو، السبت، 110 من رعاياها من سورية، معظمهم نساء، تبعن أزواجهن عند التحاقهم بصفوف «المتطرفين»، مع أطفالهن، وفق ما أعلن وزير العدل أبيلارد طاهري.

وقال طاهري في مؤتمر صحفي: «جرت اليوم خلال الساعات الأولى من الصباح عملية في غاية الحساسية والأهمية بمساعدة الولايات المتحدة، أعادت خلالها حكومة كوسوفو 110 من الرعايا من منطقة الحرب في سورية»، وفق «فرانس برس». وأضاف أن معظم هؤلاء الأشخاص نساء وأطفال، إضافة إلى أربعة مقاتلين.

والتحق نحو 300 مواطن من كوسوفو بصفوف «المتطرفين» في سورية والعراق، بحسب وزارة الداخلية. وقُـتل منهم نحو 70 وعاد 120 إلى الديار واُعتُقل غالبيتهم لدى العودة. وصادقت كوسوفو على قانون قبل أربع سنوات يسمح بسجن المواطنين فترة تصل إلى 15 عامًا في حال غادروا البلاد للالتحاق بمجموعات مسلحة في الخارج.

المزيد من بوابة الوسط