المحققون يعملون على فرضية الحريق العرضي وليس المتعمد في نوتردام

أعلن مدعي باريس، الثلاثاء، أن المحققين يعملون على فرضية الحريق العرضي، وليس المتعمد في كارثة الحريق المدمر الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام مساء الإثنين.

وقال ريمي هيتس، أمام الكاتدرائية المبنية على الطراز القوطي وفق ما نقلت «فرانس برس»: «لا شيء يشير إلى أنه كان عملاً متعمدًا» مضيفًا أن العمال في موقع الكاتدرائية يتم استجوابهم بخصوص الحريق.

المزيد من بوابة الوسط