ماكرون: «الأسوأ تم تجنّبه» في حريق نوتردام و«سنعيد بناء» الكارتدرائية

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ «الأسوأ تم تجنّبه» في الحريق الضخم الذي اندلع مساء الإثنين في كاتدرائية نوتردام بوسط باريس، وأدّى إلى انهيار برجها وسقفها، واعدًا بإعادة بناء المعلم التاريخي الذي سبّب احتراقه صدمة وحزنًا في العالم أجمع.

ولدى تفقّده كاتدرائية نوتردام (السيدة العذراء) في وسط العاصمة، قال ماكرون وقد بدا عليه التأثّر أمام ألسنة النيران التي كانت لا تزال تلتهم الكنيسة إنّ «الأسوأ تمّ تجنّبه حتى وإن كنّا لم ننتصر في المعركة بعد»، مؤكّدًا أنّ «الساعات المقبلة ستكون صعبة».

وأضاف وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس»: «سنعيد بناء نوتردام».