بومبيو يدعو مادورو لفتح الحدود أمام المساعدات الإنسانية

وزير الخارجية الأميركي مرتديًا قميصًا أسود وعن يساره الرئيس الكولومبي (ا ف ب)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأحد، خلال زيارة قصيرة إلى مدينة كوكوتا الكولومبية الحدودية مع فنزويلا، الرئيس نيكولاس مادورو إلى فتح حدود بلاده للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إليها، وفق ما نقلت «فرانس برس».

وقال بومبيو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الكولومبي إيفان دوكي في كوكوتا (شرق): «مادورو، افتح هذه الجسور، افتح هذه الحدود، يمكنك وضع حدّ لكل هذا اليوم».

اقرأ أيضًا: مادورو يندّد بـ«غطرسة» نائب الرئيس الأميركي في الأمم المتحدة

وأكّد الوزير الأميركي أنّ «الولايات المتحدة ستواصل استخدام كلّ الوسائل السياسية والاقتصادية المتاحة لمساعدة الفنزويليين»، في إشارة إلى العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية التي فرضتها واشنطن على كراكاس في محاولة لخنق سلطة مادورو اقتصاديًا.

وشدّد بومبيو على أنّ «اغتصاب (السلطة) من قبل نيكولاس مادورو يجب أن ينتهي»، داعيًا «الجهات الديمقراطية الفاعلة في فنزويلا إلى عدم اليأس».

اقرأ أيضًا: مادورو يأمر بزيادة أفراد الميليشيات المسلحة بفنزويلا وغوايدو يجري جولة داخلية

والتقى بومبيو في كوكوتا لاجئين فنزويليين، ثم توجّه إلى مدخل جسر سيمون بوليفار الذي يربط مدينة كوكوتا الكولومبية بمدينة سان أنطونيو دي تاتشيرا الفنزويلية والذي أغلقته كراكاس في 22 فبراير وما زال مغلقًا مذاك شأنه شأن ثلاثة جسور حدودية أخرى.

ويعيش أكثر من ثلاثة ملايين فنزويلي، أي نحو 10% من الفنزويليين، خارج بلادهم. وتتوقّع الأمم المتحدة أن يرتفع عددهم إلى 5.3 مليون بنهاية العام 2019.