ترامب متسائلًا: لماذا ينبغي إطلاع الديمقراطيين على تقرير مولر؟

تساءل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، لماذا ينبغي أن يحصل الديمقراطيون على نسخة من تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي برأه من تهمة التواطؤ مع روسيا في انتخابات 2016.

وكان المدعي العام بيل بار، أعلن أنه سينشر نسخة غير كاملة من التقرير المؤلف من 400 صحفة بعد شطب تفاصيل «حساسة» خلال الأسبوع المقبل، وفق «فرانس برس».

وغرّد ترامب: «لماذا ينبغي أن يحصل الديمقراطيون اليساريون الراديكاليون في الكونغرس على حق تفحص تقرير مولر الذي توصل إلى عدم وجود تواطؤ، البالغة تكلفته 35 مليون دولار (سنتين من الإعداد)، في وقت اُرتُكبت الجريمة من جانب هيلاري المحتالة والحزب الديمقراطي وشرطيون قذرون». وأضاف: «المدعي العام بار سيتخذ القرار».

وكان ترامب قال في وقت سابق إن قرار نشر التقرير يعود «كليًّا» للمدعي العام، فيما قالت الناطقة الإعلامية سارة ساندرز، في مارس، «لا أعتقد أن لدى الرئيس أي مشكلة» بخصوص نشره. وتأتي تصريحات الرئيس بعد أيام على وصفه التقرير بأنه محاولة «انقلاب» في وقت وعد بار بالتحقيق في «تجسس» مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) على ترامب. وكان ترامب وصف مسؤولين سابقين في مكتب التحقيقات الفدرالي بأنهم «شرطيون قذرون».

وبعد ثلاث سنوات على فوزه في الانتخابات لا يزال ترامب يهاجم منافسته السابقة إلى البيت الأبيض، الديمقراطية هيلاري كلينتون؛ لاستعمالها خادم كمبيوتر شخصي لمراسلات حكومية، وهدد بإعادة فتح التحقيق في المسألة.