إيران تقرر إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غرب البلاد

31 محافظة إيرانية تواجهة فيضانات غير مسبوقة. (أ ف ب)

قررت السلطات الإيرانية الإثنين إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غير مسبوقة في غرب البلاد، فيما فاضت الأنهر والسدود وانقطعت الاتصالات في مناطق واسعة متضررة.

وأعلنت أعلى درجات الإنذار في محافظة لورستان (غرب) إذ بات الوضع في أربع أو خمس مدن «حرجا في شكل كامل»، على ما أفادت شبكة تلفزيون «إيرن» الإخبارية الحكومية من خرم آباد عاصمة المحافظة، وفق «فرانس برس».

وقالت «في خرم آباد وصلت المياه إلى ارتفاع ثلاثة أمتار في بعض المناطق ... وهناك تقارير من مناطق غمرتها المياه في شكل كامل وحوصر سكانها على أسطح المنازل». وقال مدير هيئة الهلال الأحمر في المحافظة ساريم رضا إنّ منظمته فقدت الاتصال مع معظم أنحاء المنطقة.

وأفادت المحطة الحكومية أن «الهواتف لا تعمل واتصالات الراديو لا تعمل ... راهنا ليس لدينا أخبار عن قرى وبلدات أخرى». وتابعت «لقد طالبنا مساعدات عاجلة من محافظات مجاورة، لكن في الوقت الحالي لا أحد بوسعه المساعدة».

وقررت السلطات في لورستان إجلاء السكان في عدد من المناطق واستعانت بالجيش لإجبار رافضي تنفيذ القرار على التزامه، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية. ونشرت وسائل إعلام مشاهد لجسور مدمرة وأنابيب نفط وغاز محطمة جراء الفيضانات.

وتواجه 23 من أصل 31 محافظة منذ اسبوعين فيضانات وصفها الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنها «ظاهرة لا سابق لها». وكانت أمطار غزيرة جدا أدت في 19مارس إلى فيضانات في المناطق الشمالية من إيران، ثم امتدت في 25 منه إلى محافظات جنوب البلاد وغربها المعروفة بانها قاحلة ما أوقع 45 قتيلا، بحسب مصادر محلية والهلال الأحمر الإيراني.

كلمات مفتاحية