القمة العربية بتونس ترفض قرارات ترامب بشأن الجولان

رفض البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الثلاثين التي عقدت في تونس إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل الصادر الأسبوع الماضي، والاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، قبل أشهر.

ودانت الدول الأعضاء بالجامعة العربية، دون سورية، اعتراف ترامب بالسيطرة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، التي استولت عليها إسرائيل من سورية في حرب العام 1967، بالإضافة لقرار ترامب العام الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد القادة أن الإعلان الأميركي الذي صدر بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان يعتبر إعلانًا باطلاً شكلاً وموضوعًا، ويعكس حالة من الخروج على القانون الدولي، مؤكدين أن الجولان أرض سورية محتلة ولا يحق لأحد أن يتجاوز ذلك. وقال البيان إن الدول العربية ستلجأ إلى مجلس الأمن لاستصدار قرار ضد الاعتراف الأميركي بالجولان، كما أكد القادة أهمية الدور العربي لخروج سورية من الأزمة الراهنة لاستعادة مكانتها على الساحة العربية.