مجموعة الاتصال حول فنزويلا تدين حرمان غوايدو من صفته التمثيلية

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرني (ا ف ب)

دانت دول أوروبية وأخرى من أميركا اللاتينية أعضاء في مجموعة الاتصال الدولية حول فنزويلا، خلال اجتماعها الخميس في كيتو، حرمان السلطات الفنزويلية زعيم المعارضة خوان غوايدو صفته التمثيلية على مدى 15 عامًا، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وصرّح المراقب العامّ للدّولة الفنزويليّة إلفيس أموروزو المكلّف السّهر على شفافيّة الإدارة في فنزويلا، للتلفزيون الرسمي الخميس أنّه قرّر «منع المواطن (خوان غوايدو) من ممارسة أيّ وظيفة نيابيّة» لخمسة عشر عامًا، أي «المدّة القصوى التي ينصّ عليها القانون».

وأوضح أموروزو القريب من نظام الرئيس نيكولاس مادورو أنّ غوايدو لم يكشف في إعلانه عن ثروته كيفيّة التصرّف بأموال مصدرها دول أخرى.

اقرأ أيضًا: حرمان المعارض الفنزويلي خوان غوايدو من منصبه كرئيس للبرلمان

ووفقًا للبيان الذي تمّت تلاوته بعد اجتماعها، دانت مجموعة الاتّصال حول فنزويلا «القرار الأخير للمراقب العام لفنزويلا» المتعلّق بحرمان غوايدو من صفته التمثيليّة، ودعت إلى «إيجاد حلّ سلمي وديمقراطي للأزمة في فنزويلا».

وقالت وزيرة خارجيّة الاتّحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنّ «هذا القرار السياسي يُظهر مرّة أخرى الحاجة الملحّة لإعادة الديمقراطيّة، ولفصل السُلطات ولسيادة القانون».

وتضمّ مجموعة الاتّصال ممثّلين عن ألمانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وهولندا والمملكة المتّحدة والسويد، بالإضافة إلى بوليفيا وكوستاريكا والإكوادور والأوروغواي من أميركا اللاتينية.