فيسبوك يغلق آلاف الصفحات «المضللة» و«غير الصحيحة»

أغلق موقع فيسبوك 2632 صفحة وحسابًا ومجموعة على منصته ومنصة انستغرام متهمًا إياها بأنها على صلة بإيران وروسيا ووصفها بـ«المضللة» و«غير الصحيحة» كما أعلنت المجموعة الثلاثاء في حين أنه يواجه فضائح وجدلا.

وقال  مسؤول الأمن المعلوماتي لدى فيسبوك ناثانيال غليشر في بيان «يؤكد فيسبوك أن هذه الصفحات استخدمت عمليات مماثلة من خلال إنشاء مجموعة حسابات لتضليل المستخدمين حول هوية أصحابها وأنشطتها» رغم أنه لم يشر إلى وجود أي رابط بين هذه الأنشطة والبلدان التي يفترض أن هذه الحسابات عملت لصالحها، وهي على صلة كذلك بمقدونيا وكوسوفو، وفق «فرانس برس».

وفي التفاصيل أكد موقع فيسبوك أنه ألغى 1907 صفحات ومجموعة أوحسابًا على فيسبوك وانستغرام مرتبطة بروسيا، 513 مرتبطة بإيران و212 بمقدونيا وكوسوفو. بالنسبة إلى روسيا العناصر التي كشفها فيسبوك أفادت عن نشر معلومات خاطئة مرتبطة مثلًا بالنزاع في أوكرانيا واللاجئين والقرم والفساد غالبًا عبر استخدام حسابات مزيفة.

واشترك 1,7 مليون حساب فيسبوك على صفحة على الأقل وضعها على القائمة السوداء موقع التواصل الاجتماعي الأهم في العالم والذي يصل إلى 2,3 مليار مستخدم حاليًا. بالنسبة لإيران الصفحات والحسابات المعنية كانت أحيانًا على شكل إعلام محلي يدعي أنه تكتلات سياسية أو إعلامية حقيقية.

وأكد فيسبوك أن أنشطتهم كانت تتركز على العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران والتوتر بين الهند وباكستان والنزاع في كل من سوريا واليمن موضحًا أن حوالى 1,4 مليون حساب على فيسبوك أو انستغرام يتابع إحدى هذه الصفحات على الأقل.

والحسابات المرتبطة بإيران أنفقت 15 ألف دولار على الإعلانات تم دفعها بعملات مختلفة كما ذكر فيسبوك. ومنذ أشهر يواجه فيبسوك سلسلة فضائح مرتبطة خصوصًا باستخدام بيانات مستخدميه الشخصية، وواجه في الأيام الأخيرة اتهامات بعد أن استخدمه مطلق النار لبث مباشر خلال الهجوم الذي نفذه في مسجدين في نيوزيلندا.

المزيد من بوابة الوسط