البنتاغون يصرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك

مهاجر من أميركا الوسطى يتسلق سياجا حدودياً للعبور من تيخوانا المكسيكية إلى سان دييغو. (الإنترنت)

أعلن البنتاغون أنّ وزير الدفاع بالوكالة، باتريك شاناهان، سمح الإثنين بصرف مبلغ مليار دولار من ميزانية الوزارة لبناء جزء من الجدار الحدودي الذي يسعى الرئيس دونالد ترامب لتشييده على الحدود مع المكسيك.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنّ شاناهان «أذن لقائد لواء الهندسة في سلاح البرّ بالبدء بتخطيط وتنفيذ ما تصل قيمته إلى مليار دولار لدعم وزارة الأمن الداخلي التي طلبت من البنتاغون بناء سياج بطول 92 كلم وارتفاع 5,5 م، وبناء طرق وتحسينها وإنارتها في منطقه إل باسو (تكساس)»، بحسب «فرانس 24».

وبرّر شاناهان رصد هذا المبلغ بالقانون الفدرالي الذي تنصّ المادة العاشرة منه على أنّ «يجوز لوزارة الدفاع أن تبني طرقًا وحواجز، وأن تنصب أجهزة إنارة لمنع (...) تهريب المخدرات عبر الحدود».

وأضاف وزير الدفاع بالوكالة في بيانه أنّه «بناء عليه لقد قررت الشروع (...) ببناء جدار بطول 92 كلم وارتفاع 5,5 م وبناء وتصليح الطرق ونصب أجهزة إنارة وفقًا لمطلب» وزارة الأمن الداخلي.

ونشرت الوزارة بيان شاناهان في وقت متأخر من مساء الإثنين قبيل ساعات من توجّهه إلى الكونغرس للدفاع عن مشروع موازنة وزارته.

وإزاء رفض الكونغرس الموافقة على تمويل بناء الجدار الذي يحاول الرئيس الجمهوري تشييده على الحدود مع المكسيك منذ تسلّمه السلطة، أعلن ترامب في 15 فبراير «حالة طوارئ وطنية» على الحدود، في إجراء استثنائي يتيح له تخطي البرلمانيين والحصول على تمويل بأكثر من 8 مليارات دولار لإنجاز مشروعه.

وأثار هذا الإجراء الاستثنائي غضب خصوم ترامب الديمقراطيين، وحفيظة حلفائه الجمهوريين في الكونغرس الذين يخشون من أن يشكّل ما أقدم عليه سابقة يمكن أن يستند إليها في المستقبل رئيس ديمقراطي للالتفاف على إرادة الكونغرس تحقيقًا لمآرب سياسية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط