مرشح إسرائيلي ضد نتانياهو يهدد بضرب إيران

جنرال الجيش المتقاعد بيني غانس يتحدث في اجتماع ايباك السنوي في واشنطن، 25 مارس 2019. (أ ف ب)

قال بيني غانتس، المرشح الذي يشكل تحديًا قويًا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الإثنين إنه لن يتردد في «استخدام القوة ضد» إيران «إذا دعت الحاجة».

وفي كلمة أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية «آيباك» التي تدعم إسرائيل بقوة، طرح غانتس كذلك ما يراه مناسبًا لاحتمالات السلام مع الفلسطينيين، مؤكدًا أن الأمن سيبقى دائمًا تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، وفق «فرانس برس».

وتابع «عندما أتولى الحكم، لن تصبح إيران قوة إقليمية ولن أتردد في استخدام القوة في أي ظرف وفي أي وقت». وأكد أنه لا يستبعد إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية» وأن غور الأردن سيظل «دائمًا» الحدود الشرقية الأمنية لإسرائيل.

وأشار إلى أن «المسؤولية عن الأمن في أرض إسرائيل ستظل دائمًا في أيدي قوات الدفاع الإسرائيلية وحدها». كما قال إنه منفتح على التفاوض مع الدول العربية وسط جهود نتانياهو للسلام مع دول الخليج المعارضة لإيران.

المزيد من بوابة الوسط