مقتل ثلاثة عسكريين كولومبيين بانفجار عبوة ناسفة أثناء تدميرهم محاصيل كوكا

مزارع يمشي وسط حقل من الكوكا في توماكو جنوب غرب كولومبيا (ا ف ب)

أعلنت السلطات الكولومبية أنّ ثلاثة جنود قتلوا السبت أثناء تدميرهم محاصيل كوكا غير شرعية، إثر انفجار عبوّة ناسفة زرعها متمرّدون منشقّون عن حركة «فارك» في توماكو (جنوب غرب) قرب الحدود مع الإكوادور.

وقال وزير الدفاع الكولومبي، غييرمو بوتيرو، وفق ما نقلت «فرانس برس» إنّ الجنود الثلاثة لقوا مصرعهم في انفجار قنبلة، بينما يدمّرون نبتات الكوكا، المادة الخام لإنتاج الكوكايين، مشيرًا إلى أنّ الانفجار وقع في حقل في منطقة توماكو التي تضمّ أكبر مزارع للكوكا في العالم.

من جهته، حمّل قائد الجيش الجنرال نيكاسيو مارتينيز «جبهة أوليفر سينيسترا» (مجموعة متمرّدة مسلّحة انشقّت عن فارك) المسؤولية عن مقتل العسكريين.

وقال الجنرال مارتينيز، في تغريدة على «تويتر»: «لن نرتاح حتى نجد المسؤولين عن هذه الجريمة الجبانة». ولا تزال كولومبيا أكبر منتج للكوكايين في العالم، على الرّغم من أنّ السلطات تخوض منذ عقود عدة حربًا ضدّ المخدرات.

ومنذ وقّعت بوغوتا في 2016 اتفاقية سلام مع حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، يدور نزاع بين فصائل مسلّحة انشقّت عن فارك وبين عصابات المخدّرات ومتمرّدي «جيش التحرير الوطني» للسيطرة على مزارع الكوكا وطرق تهريب الكوكايين إلى الولايات المتحدة وأوروبا.

المزيد من بوابة الوسط