بعد استقالة نزارباييف المفاجئة.. توكاييف يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا لكازاخستان

قاسم جومارت توكاييف. (أرشيفية. رويترز)

أدى قاسم جومارت توكاييف اليمين الدستورية رئيسًا لكازاخستان، اليوم الأربعاء، بعد الاستقالة المفاجئة للرئيس نور سلطان نزارباييف بعدما قضى 30 عامًا في السلطة.

ووفقًا للدستور، سيكمل توكاييف بقية مدة نزارباييف التي تنتهي في أبريل عام 2020، بحسب وكالة «رويترز».

واستقال نزارباييف (78 عامًا)، أمس الثلاثاء، في أولى خطوات تحول سياسي محكم فيما يبدو ويضمن له الاحتفاظ بنفوذ كبير.

ويتقن توكاييف (65 عامًا) الروسية والإنجليزية والصينية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان رئيس الوزراء السابق الذي تلقى تعليمه في موسكو سيرشح نفسه بعد ذلك للرئاسة. وأشاد نزارباييف به يوم الثلاثاء ووصفه بأنه «رجل يمكن الوثوق فيه لقيادة قازاخستان».

وتولى نزارباييف رئاسة البلاد الغنية بالنفط عام 1989 عندما كانت جمهورية سوفيتية وكان يفوز في الانتخابات بأكثر من 90 %.

وقال توكاييف بعد أن أدى اليمين الدستورية إنه سيواصل سياسات نزارباييف وسيعتمد على آرائه في الأمور السياسية الرئيسية كما اقترح تغيير اسم العاصمة من آستانة إلى نور سلطان.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط