ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات إندونيسيا إلى 89 قتيلاً

الفيضانات التي ضربت إقليم بابوا في إندونيسيا (ا ف ب)

ارتفعت إلى 89 شخصًا على الأقل حصيلة ضحايا نتيجة الفيضانات المفاجئة التي ضربت إقليم بابوا في إندونيسيا في نهاية الأسبوع، فيما اُعتُبر العشرات من الأهالي في عداد المفقودين، بحسب حصيلة جديدة أعلنتها الثلاثاء وكالة إدارة الكوارث وأوردتها «فرانس برس».

وأُصيب عدد كبير من الأشخاص أيضًا في الفيضانات الناتجة عن الأمطار الجارفة، السبت، في بلدة سنتاني الواقعة على بعد نحو عشرين كيلومترًا من عاصمة الإقليم جيابورا.

ويتولى الجيش الإندونيسي المهمة الصعبة المتمثلة بالبحث عن الجثث بين الوحول، في وقت تباطأت عمليات البحث وسط المخلفات التي تشتمل على صخور وأشجار مقتلعة تغلق الطرقات.

ولا يزال 64 شخصًا في عداد المفقودين، بينما أجلت فرق الإنقاذ 6800 شخص إلى مراكز إيواء موقتة.

اقرأ أيضًا: ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات إندونيسيا إلى 77 قتيلاً

وقال الناطق باسم وكالة إدارة الكوارث ستوبو بورو نوغروهو: «إن العديد من السكان يختارون البقاء في الملاجئ لأنهم لا يزالون في حالة صدمة ويخشون حدوث فيضانات أخرى».

وكانت وكالة إدارة الكوارث أعلنت، الإثنين، أن الفيضانات في إقليم بابوا أوقعت 77 قتيلاً على الأقل، فيما كانت الحصيلة السابقة تشير إلى 58 قتيلاً.

وتكثر الفيضانات في إندونيسيا خلال موسم هطول الأمطار بين أكتوبر وأبريل.

ولقي 70 شخصًا على الأقل حتفهم في يناير، إثر فيضانات وانزلاقات أتربة اجتاحت جزيرة سيليبس في جنوب البلاد. وخلال الأسابيع الأخيرة، اضطر مئات السكان إلى إجلاء محيط نهر سيتاروم في إقليم جاوا الغربية بسبب فيضانات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط