فيضانات في ولايات أميركية وتوقعات بارتفاع منسوب مياه الأنهار خلال أيام

منظر جوي لحطام مباني بسبب الفيضانات في نبراسكا الأميركية. (رويترز)

انهمرت أمطار غزيرة أدت إلى ذوبان طبقة سميكة من الجليد مما أحدث فيضانات قياسية تجاوزت سدود الأنهار وأسقطت قتيلين في ولايات بمنطقة وسط الولايات المتحدة يوم الأحد.

ومع توقع ارتفاع منسوب المياه خلال الأسبوع، لا تزال عمليات الإجلاء مستمرة في مناطق على نهر ميزوري على الحدود بين ولايتي نبراسكا وأيوا وكذلك في نبراسكا على نهري إلكورن وبلات، وفق «رويترز».

وقال خبير الأرصاد الجوية في الهيئة الوطنية للطقس ومركز توقعات الطقس مارك كينارد إن «الفيضانات الكبرى في مراحل قياسية حاليا. وبعض السدود انهارت لذلك غمرت الفيضانات بلدات».

وحدثت الفيضانات العارمة بعد عاصفة اجتاحت المنطقة في أواخر الشتاء وتسببت في أمطار غزيرة على وسط البلاد. ولقي شخصان حتفهما بسبب الطقس أحدهما فارق الحياة في منزله بعدما عجز عن الخروج والآخر جرفته المياه أثناء محاولته جر سيارة باستخدام جرار.

ورغم الأجواء المنتظرة الجافة نسبيا، فإن من المتوقع أن تستمر الفيضانات خلال الأسبوع في ولايات نبراسكا وساوث داكوتا وأيوا ومينيسوتا وويسكونسن وإيلينوي. وقال كينارد «نتطلع إلى فيضانات على نطاق واسع ستستمر حتى مطلع الأسبوع المقبل في أقرب تقدير في منطقتي السهول والغرب الأوسط».

المزيد من بوابة الوسط