ارتفاع عدد قتلى هجوم نيوزيلندا إلى 49 شخصًا.. ورئيسة الوزراء: أحد أحلك أيامنا

جانب من عملية نقل الضحايا (رويترز)

ارتفع إلى 49 قتيلاً عدد ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم الجمعة مصلين في مسجدين في مدينة كرايست شيرش في نيوزيلندا، فيما سُجل 20 آخرين مصابين، وفق ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن شرطة نيوزيلندا.

اقرأ أيضًا: شرطة نيوزيلندا: حادث المسجدين خُطط بإتقان وليس لدينا معلومات دقيقة عن مدبريه

ومن جانبها، وصفت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، إطلاق النار بأنه «هجوم إرهابي مخطط له جيدًا»، وقالت: «كان هذا أحد أحلك الأيام في بلادنا». ووصف رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، منفذ الهجوم المسلح، الذي يحمل الجنسية الأسترالية، بأنه إرهابي من «اليمين المتطرف».

وقال مفوض الشرطة في المدينة مايك بوش إن أربعة أشخاص اعتقلوا عقب الهجومين «ثلاثة رجال وامرأة». وقال شهود عيان لوسائل إعلام محلية إنهم لاذوا بالفرار هربًا من إطلاق النار وشاهدوا عددًا من المصابين على الأرض خارج «مسجد النور».

وأغلقت الشرطة كل المساجد في المدينة كما وضعت حراسة مشددة حول كل المدارس. وقال مهان إبراهيم، الذي كان موجودًا وقت الهجوم لجريدة «هيرالد»: «في البداية أعتقدنا أن عطلاً كهربيًا وقع ثم فجأة بدأ كل الأشخاص في الفرار»، مضيفًا: «لا يزال أصدقائي في الداخل».

ولم يعرف حتى الآن عدد المهاجمين ولكن جريدة «هيرالد» قالت إن منفذ الهجوم يعتقد أنه استرالي كتب بيانًا أوضح فيه نواياه. وجاء في البيان دعمه لإيدولوجية اليمين المتطرف وسياسة معاداة المهاجرين.

ووردت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يعتقد أن منفذ الهجوم التقطها أثناء إطلاق النار على الضحايا. وطلبت الشرطة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عدم نشر وتبادل مقاطع الفيديو «المفجعة».

اقرأ أيضًا: (صور) مقتل 40 شخصًا وإصابة 20 في إطلاق نار بمسجدين في نيوزيلندا

ماذا حدث؟
ولم يكشف بعد عن تفاصيل وتطورات الهجومين اللذين استهدفا المسجدين ولكن المعلومات المتاحة جاءت عن طريق روايات شهود العيان لوسائل الإعلام المحلية. وقال شهود عيان في «مسجد النور»، ويقع وسط مدينة كرايست تشيرش قبالة متنزه «هاغلي بارك»، إنهم شاهدوا جرحى ينزفون على الأرض أمام المسجد.

وروى أحد الناجين من الهجوم للتلفزيون النيوزيلندي ما شاهده قائلاً إن «المهاجم أطلق النار على شخص في صدره»، موضحًا أن الهجوم ربما «استغرق 20 دقيقة وسقط فيه 60 مصابًا على الأقل».

ويعتقد أن المهاجم استهدف أولاً مصلى الرجال قبل أن يتوجه إلى مصلى السيدات في المسجد.

وقال الناجي من الحادث: «كل ما فعلته هو الانتظار والصلاة، لقد رجوت الله أن تنفد الذخيرة مع المسلح». وأضاف قائلاً: «لقد أطلق النار هنا ثم انتقل إلى مصلى النساء وفتح النار هناك، لقد سمعت أن إحدى السيدات قُتلت».

وأخلت الشرطة مسجدًا آخر في ضاحية لينوود، وقال مفوض الشرطة إن «ضحايا سقطوا في موقعين مختلفين» في المدينة لكن دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

كيف تعاملت السلطات مع الحادث؟
وأعلنت هيئة الصحة في تفعيل خطة الطوارئ في المدينة وتشمل توفير أماكن للعلاج في المستشفيات، ولكن الناطقة باسم الهيئة لم تكشف عن عدد الأشخاص الذين استقبلتهم المستشفيات.

وأخلت الشرطة ساحة الكاتدرائية في المدينة حيث كان الآلاف من الأطفال يشاركون في مسيرة تطالب بالتحرك ضد التغير المناخي. وقال مفوض الشرطة: «الموقف في كرياست تشيرش خطر وفي تطور مع وجود مسلح في المنطقة». وأضاف «الشرطة تتعامل مع الموقف بكل قدراتها ولكن الخطر يظل كبيرًا».

اقرأ أيضًا: نيوزيلاندا: هجوم اليوم عمل إرهابي لا يعكس طباع شعبنا.. ويجب الحذر عند الذهاب للمساجد

وطالبت الشرطة المواطنين في المدينة بالابتعاد عن الشوارع والبقاء في منازلهم حتى إشعار آخر.

وقال مراسل يرافق منتخب بنغلاديش للكريكيت الذي يزور نيوزيلندا حاليًا، إنه نجا من إطلاق نار في مسجد قرب متنزه هاغلي بارك حيث يوجد مسلحون طلقاء. وغرد لاعب الفريق تميم إقبال قائلاً «لقد نجا الفريق من إطلاق نار».

جانب من عملية نقل الضحايا (رويترز)

المزيد من بوابة الوسط