شرطة نيوزيلندا: حادث المسجدين خُطط بإتقان وليس لدينا معلومات دقيقة عن مدبريه

مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش (الإنترنت)

قال مفوض شرطة نيوزيلندا، مايك بوش، إن الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدي مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، وأسقط عشرات القتلى والمصابين، كان «مخططًا بإتقان» فيما نفى أن تكون لديهم أو لدى سلطات أستراليا التي ينتمي إليها أحد الإرهابيين منفذي الهجوم، أي تفاصيل دقيقة بعد عن هذا الحادث.

وأضاف مفوض الشرطة، في مؤتمر صحفي عُقد منذ قليل، أن أربعة من الأشخاص مشتبه بهم جرى اعتقالهم، وتبين أن لديهم أسلحة، فضلاً عن الأسلحة التي ضُبطت في موقع الحادث، إلى جانب عبوتين ناسفتين جرى تفكيك إحداها وجاري العمل على تفكيك الأخرى.

اقرأ أيضًا: نيوزيلاندا: هجوم اليوم عمل إرهابي لا يعكس طباع شعبنا.. ويجب الحذر عند الذهاب للمساجد

وأكد أن التحقيقات ستنظر إلى كل الأمور المحتملة ولن تضيع أي فرصة لتجنب تجدد مثل هذه الأعمال، فيما قال: «لا نعتقد بأن كان هناك أشخاص آخرين منتمين للإرهابي مرتكب الحادث وإلى الآن لا ننظر في أي أشخاص لتحديد هوياتهم وعلاقتهم بالحادث».

وفيما أكد مفوض الشرطة أن كل قواته ومواردها وكل المؤسسات الحكومية تعمل لحماية أمن المواطنين، أكد أنهم سيقدم كل ما يعرفونه ويتوصلون إليه من معلومات إلى وسائل الإعلام فور ورودها.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلاندا جاسيندا أرديرن، وصفت الهجوم بـ«الإرهابي»، وقالت إنه أسفر عن سقوط 40 قتيلا، وإصابة أكثر من 20 بإصابات خطرة.

المزيد من بوابة الوسط