ارتفاع حصيلة انهيار مبنى يضم مدرسة في نيجيريا إلى 9 قتلى

إنقاذ طفل بعد انهيار مبنى يضم حضانة ومدرسة ابتدائية في لاغوس. (أ ف ب)

قالت عناصر من فرق الإغاثة، اليوم الخميس، إن حصيلة انهيار مبنى يضم مدرسة في لاغوس أكبر مدن نيجيريا ارتفعت إلى تسعة قتلى بعد انتشال جثة من تحت الأنقاض.

وقال المنسق في وكالة إدارة الطوارئ الوطنية، إبراهيم فارينلويي، في تصريح إلى وكالة «فرانس برس»، «واصلنا جهودنا ليلاً وجرى انتشال جثة».

وانهار المبنى المتداعي الكائن في منطقة جزيرة لاغوس المكتظة فجأة صباح أمس الأربعاء.

وعمل الأهالي وفرق الإطفاء وأجهزة إغاثة أخرى وسط الركام بحثًا عن ناجين في ظل حالة من الفوضى العارمة.

وأكد فارينلويي مساء الأربعاء أنه جرى إنقاذ 37 شخصًا.

وقال حاكم ولاية لاغوس، اكينوونمي امبودي، إن المبنى كان على قائمة الهدم، وإن حضانة ومدرسة ابتدائية كانتا تعملان بشكل غير قانوني في أحد طوابقه.

وشوهدت بين الأنقاض حقائب مدرسية ولعب وملابس فيما كانت جرافة تعمل لفتح ممر وسط الركام.

وقال أحد الأهالي إن 144 تلميذًا كانوا في حضانة ومدرسة «أوهين» أمس الأربعاء. وأكد مواطن آخر اسم المدرسة وعدد التلاميذ.

وأكد رئيس خدمة الإطفاء في ولاية لاغوس، جوشوا يانغ، إزالة أنقاض مبنى دار الحضانة، وقال إلى شبكة «تي في سي التلفزيونية»: «لم يبق أي شخص تحت الركام».

وتتكرر حوادث انهيار المباني في نيجيريا، لعدم الالتزام بمعايير السلامة.

ففي سبتمبر 2014، قُتل 116 شخصًا بينهم 84 من جنوب أفريقيا، في لاغوس، من جرّاء انهيار مبنى من ستة طوابق كان يعظ فيه رجل دين معروف.

وخلص التحقيق إلى إنه تمت إضافة طوابق إضافية إلى المبنى دون الحصول على إذن للقيام بذلك.

وفي ديسمبر 2016، لقي ما لا يقلّ عن 60 شخصًا حتفهم جرّاء انهيار سقف كنيسة في أويو، عاصمة ولاية أكوا إيبوم، جنوب البلاد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط