واشنطن تسقط صفة «الاحتلال الإسرائيلي» عن الجولان

غيرت وزارة الخارجية الأميركية وصفها المعتاد لمرتفعات الجولان، من «التي تحتلها إسرائيل» إلى «التي تسيطر عليها إسرائيل»، في تقريرها السنوي العالمي لحقوق الإنسان.

كما لم يشر قسم منفصل من التقرير خاص بالضفة الغربية وقطاع غزة، وهما منطقتان احتلتهما إسرائيل إلى جانب مرتفعات الجولان في حرب العام 1967، إلى أن تلك الأراضي «محتلة» أو «تحت الاحتلال»، وفق «رويترز».

وبرر مسؤول بالوزارة التغيير الجديد، قائلاً: «كلمة محتلة لم تستخدم لأن تقرير الخارجية ركز على حقوق الإنسان وليس القضايا القانونية». وتابع المسؤول بوزارة الخارجية: «لا تغيير في السياسة الأميركية بشأن وضع الأراضي الفلسطينية».

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قال الإثنين، إن مرتفعات الجولان السورية المحتلة «جزء لا يتجزأ من إسرائيل، ويجب أن تبقى إسرائيلية إلى الأبد»، وحصل على وعد من السيناتور الأميركي ليندسي غراهام بشأن إضفاء الشرعية على هذا الاحتلال.