غوتيريش يقترح خفض عديد قوة حفظ السلام في الكونغو الديمقراطية

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (ا ف ب)

اقترح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خفض عديد قوة حفظ السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفق تقرير اطلعت عليه وكالة «فرانس برس» السبت.

وبعد الانتخابات الرئاسية في ديسمبر، التي فاز فيها جوزيف كابيلا وتحسن الوضع الأمني، يمكن الآن إعادة تشكيل القوة التي تضم 16 ألف عنصر وتعرف بـ«مونوسكو»، وفق مسؤولين في الأمم المتحدة.

واقترح غوتيريش في التقرير الذي قدمه لمجلس الأمن خفضًا بنحو ألفي عنصر.

وتتواجد الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ نحو عقدين. وقوة مونوسكو من أكبر بعثاتها وأكثرها تكلفة. وتبلغ ميزانيتها السنوية حوالي 1,11 مليار دولار.

ويقول غوتيريش في تقريره: «أقترح خفض عدد العناصر النظاميين لمونوسكو بنحو 1600 عسكري و35 ضابط شرطة».

ويضيف: «أقترح أيضًا خفضًا بنسبة 30% في عدد المراقبين العسكريين». ويتابع: «غير أنه في حال رأى مجلس الأمن أنه من الضروري الحفاظ على المستوى الحالي من القوات والشرطة في مونوسكو، سيتحتم توفير موارد متناسبة لضمان قيام البعثة بالمهام الموكلة إليها».

ويأتي الحديث عن خفض عديد مونوسكو في وقت تسعى الولايات المتحدة، أكبر المساهمين الماليين في بعثات حفظ السلام الدولية، لخفض حجم مساهمتها في ميزانية الأمم المتحدة لعمليات السلام.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، في ديسمبر إن الولايات المتحدة ستطلب إنهاء بعثات أممية في أفريقيا «لا تجلب السلام».

المزيد من بوابة الوسط