غوايدو يعود إلى فنزويلا عبر مطار كاراكاس

أنصار زعيم المعارضة في فنزويلا ينتظرون عودته إلى البلاد في كاراكاس، 4 مارس 2019. (أ ف ب)

عاد المعارض الفنزويلي خوان غوايدو ظهر الإثنين إلى بلاده عبر مطار كاراكاس الدولي، حيث كان حشد من مناصريه في استقباله مع عدد من سفراء دول أوروبية وأميركية لاتينية، حسب الصور التي نقلتها شبكات التلفزة مباشرة.

وقال غوايدو متوجهًا إلى حشد من أنصاره «سنواصل التحرك في الشارع والتعبئة متواصلة ! نحن هنا في فنزويلا»، وفق «فرانس برس».

وكان غوايدو أعلن نفسه رئيسًا للبلاد بالوكالة ونال اعتراف نحو خمسين دولة، وهو مهدد بالاعتقال بتهمة عدم الامتثال لقرار بمنعه من مغادرة الأراضي الفنزويلية. وقبيل وصول غوايدو قال السفير الفرنسي في كاراكاس رومان نادال في تصريح صحفي «نحن هنا لنشهد على الديمقراطية والحرية ولتمكين الرئيس غوايدو من العودة».

من جهته قال السفير الألماني دانيال كرينر إنه حضر إلى المطار «لضمان عودة رئيس الجمعية الوطنية من دون عائق إلى بلاده».

في الوقت نفسه كان الآلاف من أنصار غوايدو بدأوا بالتجمع في العديد من مدن البلاد وخاصة في حي مرسيدس في كراكاس، وكان غوايدو أكد الأحد عزمه على العودة إلى البلاد «رغم التهديدات» التي قال إنها وجهت إليه باعتقاله.