غوايدو يتلقى في الإكوادور دعم الرئيس مورينو

زعيم المعارضة الفنزويلية خلال لقائه رئيس الإكوادور في ساليناس (ا ف ب)

واصل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو جولته في أميركا الجنوبية، السبت، بزيارة إلى الإكوادور.

وقال الرئيس، لينين مورينو، لغوايدو لدى وصوله بعد ظهر السبت إلى مدينة ساليناس الساحلية (جنوب غرب): «سنكون متنبهين إلى الإشارات التي سيعطيها الشعب الفنزويلي، و(التي ستعطيها) أنت، قائد ومحامي هذا التحول العميق الذي يحتاجه الشعب الفنزويلي».

اقرأ أيضًا: موسكو تندد بـ«التدخل الصارخ» للولايات المتحدة في فنزويلا

وغوايدو الرئيس الاشتراكي الديمقراطي للجمعية الوطنية الخاضعة لسيطرة المعارضة الفنزويلية، الذي اعترف به نحو 50 بلدًا رئيسًا بالوكالة لفنزويلا، سبق له أن زار كلاً من كولومبيا والبرازيل والباراغواي والأرجنتين، متحديًا حظر مغادرة الأراضي الفنزويلية. وأشار غوايدو إلى أنه سيعود إلى فنزويلا بحلول الإثنين.

وقال غوايدو: «في هذه الجولة المهمة جدًّا على البلدان الشقيقة في أميركا الجنوبية، لم نأتِ طلبًا للمساعدة فحسب» بل «(جئنا) أيضًا بحثًا عن الحرية والديمقراطية وتحقيق الرخاء والتقدم لفنزويلا».

ودعا كذلك إلى «وضع حد لاغتصاب (السلطة)، وإلى انتقال سلمي في فنزويلا».

اقرأ أيضًا: وسط مخاوف من توقيفه.. ترقب عودة غوايدو إلى فنزويلا

وغادر نحو 2.7 مليون فنزويلي بلادهم منذ بداية الأزمة السياسية والاقتصادية في العام 2015، وفقًا لأرقام الأمم المتحدة. والإكوادور واحدة من الدول المضيفة الرئيسية لهؤلاء المهاجرين الفنزويليين.

وقال مورينو في إشارة إلى حكومة الزعيم الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو «هذه الدولة مفلسة ومفلسة تمامًا، ولا ينبغي لها أن تذهب أبعد من ذلك».