خطاب مرتقب لترامب خلال مؤتمر للمحافظين

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يخاطب مؤتمر «بوليتيكال كونسرفاتيف اكشن»، 23 فبراير 2018. (أ ف ب)

يستعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، لإلقاء كلمة أمام مؤتمر لناشطين يمينيين في نهاية أسبوع حافل خيمت عليه قمة فاشلة مع زعيم كوريا الشمالية كيم كونغ أون، وشهادة مزلزلة لمحاميه السابق الذي تحدث عن تورطه بجرائم.

ولم يكشف البيت الأبيض المحاور، التي سيتطرق إليها الرئيس في الخطاب الذي سيلقيه للمرة الثالثة منذ انتخابه أمام مؤتمر «بوليتيكال كونسرفاتيف أكشن» (التحرك السياسي المحافظ) في «ناشونال هاربر» قرب واشنطن. لكن ترامب أكد عبر «تويتر» أنه سيلقي كلمته الساعة 11.30 (16.30 ت غ) قائلاً لمتابعيه: «حضور (بأعداد) قياسية وبث حي. استمتعوا!»، وفق «فرانس برس».

ويتوقع المراقبون أن يخاطب قاعدته الانتخابية عبر التطرق إلى مواضيع ساخنة على غرار أمن الحدود وحقوق حيازة الأسلحة النارية ومخاطر «الاشتراكية»، محور المؤتمر لهذا العام. وبدأ تداول الحديث بشأن مخاطر «الاشتراكية» منذ أن بدأ المرشحون الديمقراطيون يدافعون علنًا عن الأفكار الليبرالية بما في ذلك خطة لمكافحة التقلبات المناخية معروفة باسم «الخطة الخضراء الجديدة»، وتوسيع تغطية التأمين الصحي.

ويأمل ترامب على ما يبدو بأن يصرف بخطابه الأنظار عن التحقيق الفدرالي الجاري بشأن التعاون المحتمل بين فريق حملته الانتخابية وروسيا، والشهادة التي أدلى بها محاميه السابق مايكل كوهين أمام الكونغرس، إذ تحدث عن تورط الرئيس في جرائم ووصفه بأنه «عنصري ومحتال ومخادع».

أما في فيتنام، فانتهت قمة ثانية بين ترامب وكيم، الخميس، دون حتى بيان مشترك بعدما فشل الطرفان في التوصل إلى اتفاق بشأن تخلي «بيونغ يانغ» عن برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.