ترامب يتهم محاميه السابق بـ«الكذب» ويتحدث عن كتاب لم ينشر

ترامب وكوهين (الإنترنت)

اتهم دونالد ترامب، الجمعة وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس»، محاميه السابق بالكذب أمام الكونغرس وتحدث عن مشروع كتاب لم ينشر حول الرئيس الأميركي اقترحه مايكل كوهين مطلع 2018.

وكان كوهين أكد في جلسة استماع استثنائية في الكونغرس الأربعاء، أنه حاول بيع كتاب بعنوان «ترامب الثورة: من برج ترامب إلى البيت الأبيض، فهم دونالد ترامب»، دون أن يحدد تاريخًا لذلك.

ولم ينشر هذا الكتاب إطلاقًا. وقد ذكر الموقع الإخباري الإلكتروني «ديلي بيست» الذي تحدث عن هذا المشروع في مايو الماضي، أن الناشر «سنتر ستريت» الذي كانت المحادثات تجري معه، تراجع بعد تفتيش مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) مكاتب كوهين ومنزله.

وأكد لاني ديفيس محامي مايكل كوهين، الجمعة، أن موكله تلقى «دفعة مسبقة كبيرة» من المال في بداية 2018 من أجل مشروعه، قبل أن يتخلى عن ذلك. واتهم بدوره ترامب بإطلاق «أكاذيب جديدة».

في بداية 2018، كان كوهين لا يزال قريبًا من ترامب، ويطرح نفسه على أنه خبير برئاسته. وكان من المرجح أن يخدم هذا الكتاب مصلحة الرئيس.

وفور عودته من فيتنام، أطلق ترامب سلسلة تغريدات الجمعة، قال فيها إنه اطلع على قسم على الأقل من مخطوطة الكتاب الذي يوصفه بأنه «رسالة حب إلى ترامب».

اقرأ أيضًا: المحامي السابق لترامب سيعود إلى الكونغرس ليتابع إفادته الأسبوع المقبل

ورأى أنه «على الكونغرس أن يطلب نص الكتاب الجديد لمايكل كوهين». وقال «ستصابون بالذهول عندما ترون الأكاذيب والتزوير والتناقضات مع شهادته الخميس، كما لو أنه شخص آخر. لقد فقد مصداقيته تمامًا».

وأكد دونالد ترامب جونيور الابن الأكبر للرئيس الأميركي في تغريدة أيضًا أن مايكل كوهين «اقترح كتابًا يقول إن ترامب ليس كاذبًا» ومليء «بالمديح» لوالده. واتهم المحامي السابق بأنه انتقل إلى معسكر آخر بعدما «نصحه» الديمقراطيون بذلك.

وردًا على أسئلة عدد من البرلمانيين الجمهوريين الذين كانوا يحاولون الأربعاء نزع الصدقية عن شهادته، أكد كوهين أنه ليس لديه «أي مشروع حاليًا».

لكن كوهين الذي يفترض أن يبدأ مطلع مايو تنفيذ عقوبة بالسجن ثلاث سنوات، أكد أن العديد من شخصيات السينما والتلفزيون تحدثت إليه.

وعندما سألت نائبة جمهورية المحامي السابق الذي طرد من نقابة المحامين ولم يعد لديه دخل، ما إذا كان مستعدًا للتعهد بألا يؤلف أي كتاب، رد «لا».

وكوهين ليس أول محام سابق لرئيس ينقلب عليه. فجون دين المحامي السابق لريتشارد نيكسون شهد ضده خلال فضيحة ووترغيت وألف عددًا من الكتب في وقت لاحق.