ترامب يعلن عن «واحد من أكبر الاحتفالات» في يوليو

نصب لنكولن في واشنطن، 13 يناير 2019. (أ ف ب)

بعد أن تخلّى عن فكرة إقامة عرض عسكري ضخم في واشنطن، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد أنّ «واحداً من أكبر الاحتفالات» سيقام في الرابع من يوليو بعنوان «تحية إلى أميركا» توقّع أن تكون «من أضخم التجمّعات» في تاريخ المدينة.

وكتب ترامب في واحدة من سلسلة تغريداته على «تويتر» صباح الأحد «تذكّروا التاريخ». وأضاف أنّ هذه الاحتفالات ستجري عند نصب لنكولن، وستشهد «ألعاباً نارية كبيرة، ونشاطات ترفيهية وكلمة من رئيسكم المفضّل»، وفق «فرانس برس».

وكان ترامب سعى بعد حضوره الاستعراض الضخم بمناسبة العيد الوطني الفرنسي في باريس في 2017 برفقة نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، إلى إقامة عرض ضخم بمناسبة «يوم المحاربين القدامى» في واشنطن يشارك فيه جنود وقوافل من العربات المدرّعة وتحلق خلاله أسراب الطائرات المقاتلة.

لكن تردّد أنّ مستشاريه العسكريين قاوموا الفكرة، خاصة بعد تقديرات بأنّ إقامة هذا العرض ستكلّف دافعي الضرائب مبلغاً يصل إلى 92 مليون دولار. وفي عودة عن خطته في أغسطس الماضي، كتب ترامب على تويتر «ربما نفعل شيئا العام المقبل في العاصمة واشنطن عندما تنخفض التكلفة كثيراً. الآن بإمكاننا شراء المزيد من الطائرات المقاتلة».

وشهد موقع صرح لنكولن عدداً من التجمّعات الضخمة في تاريخ العاصمة، حيث ألقى فيه قائد الحقوق المدنية مارتن لوثر كنغ جونيور خطاب «لدي حلم» في 28 أغسطس 1963 خلال مسيرة في واشنطن من أجل المطالبة بالوظائف والحرية. واستقطب الحدث يومها نحو 250 ألف شخص ملأوا المنطقة الممتدة ما بين صرح لنكولن وصرح واشنطن.