السيسي يدعو العرب والأوروبيين للاتفاق على «مقاربة شاملة» لمكافحة الإرهاب

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقبال ملك السعودية. (الإنترنت)

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأحد الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي للاتفاق على «مقاربة شاملة» لمكافحة الإرهاب.

وقال السيسي في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الأولى بين الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والمنعقدة في منتجع شرم الشيخ المصري «أتساءل... ألم يحن الوقت للاتفاق على مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب»، وفق «رويترز»

ويجتمع قادة الاتّحاد الأوروبي ودول الجامعة العربية يومي الأحد والإثنين في شرم الشيخ (بشرق مصر) لتعزيز التعاون بين دولهم فيما تبدو قضية بريكست في خلفية القمّة لكنها يحتمل أن تبرز إلى الواجهة. ويستضيف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكثر من 40 رئيس دولة ورئيس حكومة من الجانبين توافدوا تباعاً على منتجع شرم الشيخ الأحد.

وفي تغريدة، قال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي بريبن أمان إن «الاتحاد الأوروبي هو بفارق كبير الشريك (التجاري) الأهم لدول الجامعة العربية»، موضحا أن حجم هذه التجارة «يوازي التجارة مع الصين والولايات المتحدة وروسيا مجتمعة». واشارت الحكومة الألمانية الجمعة الى أن «قوى دولية أخرى نشطة في المنطقة» مثل روسيا والصين على سبيل المثال، موضحة أنه «لذلك فمن المهم أن يكون الاتحاد الأوروبي متواجدا هناك فهم جيراننا الجنوبيون».

واعتبر مسؤول في الاتحاد الاوروبي، أن هذه القمة الأولى من نوعها بين الجامعة العربية والاتحاد الاوروبي تزداد أهميتها مع خروج الولايات المتحدة من منطقة الشرق الأوسط فيما تقوم روسيا والصين بتوغلات فيها «ليست بالضرورة في صالحنا».

وخلال اليوم الثاني للقمة الإثنين، سيتم التركيز بشكل أكبر على الملفات الاقليمية ومن بينها اليمن وليبيا وسورية والنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

ومنذ أمس السبت، بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي في استقبال أول ضيوفه في منتجع شرم الشيخ من بينهم العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس الروماني كلاوس ايهونيس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

«تعاون عربي-أوروبي»
ووصل إلى شرم الشيخ كذلك رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي يشارك السيسي في رئاسة القمة، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط. ويشارك حوالى أربعين رئيس دولة وحكومة من الجانبين في هذه القمة التي تعقد في ظل إجراءات أمنية مشددة.

ومن بين القادة لأوروبيين القليلين الذين سيغيبون عن القمة، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الأسباني بيدرو سانشيز وقادة ليتوانيا ولاتفيا. وسيمثل فرنسا وزير خارجيتها جان-إيف لودريان.

وإضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ستتجه الأنظار بصفة خاصة الى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي وصلت الأحد الى شرم الشيخ في وقت تجري فيه مشاورات مكثفة مع شركائها الأوروبيين لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق في 29 مارس المقبل.

وفي لندن، قال وزير البيئة البريطاني مايكل غوف إن ماي أحرزت تقدما في محاولتها تعديل شروط البريكست وتأمل في تحقيق مزيد من التقدم خلال مشاوراتها مع القادة الاوروبية في القمة. وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون الدولية خالد الهباس إن الجامعة تنتظر من هذه القمة «بداية جديدة».

من جهة أخرى، قال مصدر دبلوماسي غربي إن هذه القمة «تعتبر نجاحا لمصر التي توضح بتنظيمها هذه القمة أنها تعود الى مقدمة الساحة الدبلوماسية».

المزيد من بوابة الوسط