الزعيم الكوري الشمالي يغادر بالقطار للقاء ترامب في فيتنام

ترامب يصافح كيم جونج أون في لقاء القمة بينهما الذي عقد في جزيرة سينتوسا في سنغافورة يونيو الماضي. (أرشيفية: رويترز)

 أكدت كوريا الشمالية لأول مرة، اليوم الأحد، أن زعيمها كيم جونج أون سيعقد ثاني اجتماع قمة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وذلك قبل أيام من الاجتماع المقرر عقده في العاصمة الفيتنامية هانوي.

ويضم الوفد المرافق لكيم إلى هانوي مسؤولين كوريين شماليين كبارًا شاركوا في محادثات القمة الموسعة التي عقدت العام الماضي بين كيم وترامب في سنغافورة، ومن بينهم كبير المبعوثين إلى الولايات المتحدة كيم يونج تشول، ونائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي ري سو يونج، ووزير الخارجية ري يونج هو، وفق وكالة «رويترز»

وتسافر مع الزعيم الكوري الشمالي أيضًا أخته كيم يو جونج التي شوهدت تساعده أيضًا في سنغافورة. وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية أن كيم غادر بيونج يانج بالقطار بعد ظهر أمس السبت. وأضافت أن كيم سيقوم أيضًا بزيارة ودية رسمية لفيتنام قريبًا.

وكانت وزارة الخارجية الفيتنامية أعلنت في وقت سابق أمس السبت أن كيم سيقوم بزيارة رسمية للبلاد خلال أيام تلبية لدعوة من نجوين بو ترونج رئيس البلاد والأمين العام للحزب الشيوعي الحاكم.

وسيلتقي ترامب وكيم في هانوي بعد ثمانية أشهر من قمتهما التاريخية في سنغافورة، والتي كانت أول اجتماع يعقد بين رئيس أميركي أثناء وجوده في منصبه وزعيم كوري شمالي والتي تعهدا خلالها بالعمل نحو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي بشكل كامل.