القوات الفنزويلية تطلق الغاز المسيل لتفريق تظاهرة على الحدود الكولومبية

أطلقت القوات الفنزويلية، السبت، الغاز المسيل للدموع وطلقات مطاطية لتفريق حشد كان يطالب بعبور جسر أورينيا المؤدي إلى كولومبيا، وفق مراسلي وكالة «فرانس برس».

وهتف الناس: «نريد أن نعمل» أثناء مواجهتهم شرطة مكافحة الشغب التابعة للحرس الوطني الفنزويلي التي كانت تقطع المعبر، وهو أحد المعابر العديدة التي أمر الرئيس نيكولاس مادورو بقطعها مساء الجمعة.

ويعتزم أنصار زعيم المعارضة خوان غوايدو في كولومبيا عبور الحدود حاملين مواد إغاثة إلى فنزويلا.

المزيد من بوابة الوسط